غير مصنف

الإبداع المعمارى … حس فنى وحلول وظيفية

العمارة تقف دائماً حائرة فى تعريفها, هل هى فن ؟ … هل هى علم ؟ … حقيقة الأمر إنها لا هذا ولا ذاك … إنها العلم الوحيد الفنى فى العالم, بل دعونا نقول إنها الفن الوحيد العلمى, فإن كنت معمارى فنان فأنت إذا نحّات تقوم بعمل منحوتات بغض النظر عن وظيفتها أو إحتياجات قاطنيها … أما إن كنت مهندس علم , إذا فأنت تنفذ وظيفة معينة بغض النظر عن الإحتياجات ( النفسية ) لقاطنيها .. فى كلا الحالتين فقد ظلمت الناس الذين سيستخدمون مبناك … فالعمارة علم و فن , لا يتشابه معها فى ذلك إلا نادى الزمالك .. حيث العلم والفن والهندسة !!
الأن قبل أن ننسى دعونا نعود لمشروعنا .. الـ ( 8 هاوس ) , أو ( المنزل ثمانية ) حيث يأخذ شكل الرقم ثمانية باللاتينية , والذى رشحه لنا مكتب مجموعة بيارك أنجيلز ( BIG ) لنتشاركه مع القراء العرب لبناة , حيث رأى إنها ينقل الرسالة التى تستهدفها بناة لهم, مشروعاً يحصد الجوائز فى كل أرجاء العالم, ليس لأنه قطعة فنية ممسوخة ولكن لما يحمله من هندسة معمارية بكل ما تحمله الكلمة من معان.